newsCode: 1015209 A

اكد محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي تخصيص 200 مليون يورو لشراء 16.8 مليون حقنة لقاح كورونا.

وقال همتي في تصريح للقناة الاولى في التلفزيون الايراني مساء اليوم الخميس: اننا نبذل كل جهودنا كي نتمكن من شراء الادوية والمعدات الطبية عبر الالتفاف على الحظر الاميركي الظالم وتم خلال العام الجاري (العام الايراني بدا في 20 اذار/مارس) لغاية الان تخصيص 2.7 مليار دولار لشراء الادوية والمعدات الطبية.

واضاف: لقد نجحنا اليوم في ظل تعاون وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي من تحويل المبلغ اللازم لاستيراد 16.8 مليون حقنة كورونا للجهة المالية الوسيطة لمنظمة الصحة العالمية.

واوضح انه وبعد ان اخذت منظمة الصحة العالمية الترخيص اللازم من اوفاك (مكتب مراجعة الاصول الاجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميرکية) تمكنا اليوم من تحويل هذا المبلغ عن طريق کوريا الجنوبية واضاف: لقد تمكنا بعد جهود استمرت 10 ايام من ارسال ما يعادل 180 مليون يورو عن طريق بنک أميرکي وكوري جنوبي لبنك في سويسرا.

وقال: لقد كانت هنالك حالة سابقة مع بنوك اميركية قامت بتجميد اموالنا وفق احكام صادرة (من قبل اميركا) بحيث سحبوا اكثر من 2 مليار دولار من مصادر البنك المركزي بصورة غير قانونية.

وتابع همتي: لقد استطعنا ارسال هذه الحوالة عن طريق 3 بنوك في تركيا واوروبا وفرع لبنك ايراني من خلال اخذ الترخيص من اوفاك وذلك ان الاميركيين كانوا قد خلقوا لنا مشاكل كثيرة على الدوام بخصوص الحوالات المالية وكنا على حذر كي لا يستحوذوا هذه المرة ايضا على مواردنا المالية.

واكد محافظ البنك المركزي الايراني بان الاميركيين فرضوا الحظر بصورة غير قانونية على قطاعات النفط والبتروكيمياويات والصلب وارصدة البنك المركزي في ايران التي لها في الوقت الحاضر ودائع تبلغ 7 مليارات دولار في كوريا الجنوبية حيث ان الجانب الكوري يقوم بخصم نفقات خزنها بدلا عن تسديد فوائد لنا ازاء وجودها لديهم.

واشار الى مفاوضات لوزارة الصحة الايرانية مع الجانب الصيني لشراء لقاح كورونا وقال: انه متى ما تم التوصل الى اتفاق مع الصين فان البنك المركزي سيقوم بتوفير المبلغ اللازم لهذا الامر.

واكد همتي بان البنك المركزي لم يغفل حتى لحظة واحدة عن شراء لقاح كورونا واضاف: اننا نعتمد على انتاج اللقاح في الداخل وقد اعلنا لزملائنا بان اولويتنا الاولى في البنك هي توفير الموارد المالية لشراء المعدات اللازمة لانتاج لقاح كورونا في الداخل ونتابع بالتزامن مع ذلك شراء اللقاح اللازم من الشركات الاجنبية.

وفي نفس الاتجاه أعلن المتحدث باسم الحكومة في الجمهورية الاسلامية الايرانية، علي ربيعي، ان الترخيص صدر لنقل الاموال من اجل استيراد لقاح كورونا، مشيدا بالجهود الدؤوبة التي بذلها البنك المركزي في هذا المجال.

وفي تغريدة له على تويتر، يوم امس الخميس، كتب ربيعي: وأخيرا اثمرت متابعات الحكومة وخاصة الجهود الدؤوبة المبذولة من قبل البنك المركزي، حيث تم اصدار الترخيص من قبل أحد البنوك لنقل المال لشراء لقاح كورونا. وفي هذه المرحلة تم تخصيص 200 مليون يورو، كما ان البنك المركزي سيوفر الموارد المالية اللازمة لشراء لقاح كورونا، بالقدر اللازم.

وأضاف: ان الحكومة ومنذ الايام والاسابيع الاولى لانتشار مرض "كوفيد-19"، وضعت في جدول اعمالها استراتيجية انتاج اللقاح وشرائه، ورغم العديد من العقبات وضمن دعم الانتاج الداخلي، بذلت جهودها لاستيراد اللقاح من الخارج عبر مختلف السبل ومختلف الموارد، واليوم حققنا نجاحا يبعث على الامل في كلا المجالين.

 

في من مليون كورونا لقاح
sendComment