newsCode: 1015093 A

ردّ المتحدث باسم الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زادة " على المزاعم الاخيرة للرئيس الامريكي "دونالد ترامب" والاتهامات التي وجهتها القيادة المركزية الامريكية (سنتكوم) الى ايران، قائلا : ان هكذا تصريحات واتهامات متكررة، لا اساس لها من الصحة ومفبركة، وتاتي في اطار سياسة الاسقاط المتعارف عليها من جانب البيت الابيض لغرض التضليل على الظروف العصيبة للغاية التي يمر بها ترامب حاليا.

واضاف "خطيب‌زادة" في تصريح للصحفيين اليوم الخميس، "ان ايران لطالما اعلنت عن رفضها استهداف المراكز الدبلوماسية والسكنية؛ وفي هذا الموضوع الخاص، فإن اصابع الاتهام موجهة الى امريكا نفسها وشركائها وحلفائها في المنطقة الذين يسعون وراء التصعيد واثارة فتن جديدة".

وتابع القول : كما اعلنا سابقا، ان الردّ الايراني على الارهاب الامريكي، صريح وشجاع وبالمستوى المناسب؛ اذن ينبغي على الكيان الامريكي ان يلجأ من اجل تبرير مواقفه الفتنوية الى سيناريوهات أكثر واقعية.

في الختام، وجّه المتحدث باسم الخارجية الايرانية تحذيرا جادا الى رئيس الكيان الامريكي؛ ناصحا اياه بان يتخلى وهو في ايامه الاخيرة بالبيت الابيض، عن اثارة التوترات وخوض المغامرات الخطيرة، ومؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمّل الادراة الامريكية تداعيات ونتائج اي خطوة حمقاء في ظل الظروف الراهنة.

 

في على من اي ترامب
sendComment