newsCode: 1014361 A

اعرب مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي عن سروره لانتهاء النزاع العسكري بين جمهورية آذربيجان وارمينيا، معلنا استعداد طهران للمساعد بالحل الحاسم والدائم للنزاع بين البلدين الجارين.

وقال واعظي خلال اجتماعه في طهران بمساعد رئيس وزراء جمهورية اذربيجان شاهين مصطفی اوف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية جاهزة للمساعدة بالحل الدائم والحاسم للنزاع بين البلدين الجارين.

واضاف: ان ايران تعتقد دوما بان الخلافات بين الدول خاصة الجارة منها يجب حلها وتسويتها عن طريق المفاوضات وان الحرب لا يمكن ان تكون بديلا عن طرق الحل السياسية.

واعتبر الاجتماعات متعددة الاطراف مثل الاجتماع الثلاثي بين ايران وروسيا وجمهورية اذربيجان او الاجتماع الخماسي بين ايران وروسيا وتركيا وجمهورية اذربيجان وارمينيا، بانها من شانها ان تقرّب بين الدول الجارة وتوسع التعاون الاقتصادي الاقليمي البناء والمفيد.

وتابع واعظي: ان ايران مثلما اكد رئيس جمهورية اذربيجان تعتبر حدودها مع هذا البلد حدود سلام وصداقة وتحترم على الدوام وحدة ارضي جميع الدول كما تطلب من سائر الدول ايضا احترام وحدة اراضيها.

وقال: ان ايران تعتقد وتكرر دوما بانه على الحكومات والجيران الا يسمحوا للقوى الاجنبية بالتدخل في العلاقات مع بعضها بعضا ولقد شهدنا لغاية الان بان تدخلات الاجانب ادت فقط الى تصعيد الخلافات والنزاعات بين الجيران وعرّضت الامن والسلام في المنطقة للخطر.

واكد ضرورة تجنب ان خطوة او تحرك من شانه ان يؤدي الى سوء الفهم او ايجاد ارضية توتير العلاقات بين الجيران.

واكد رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية بتطوير العلاقات مع جمهورية اذربيجان وتوفير ظروف جديدة في العلاقات واضاف: انه على البلدين بذل اقصى طاقاتهما للاسراع في تنفيذ المشاريع المشتركة مثل انشاء خطوط سكك الحديد ومحطات الطاقة والسدود.

كما اكد الارادة السياسية لكبار مسؤولي البلدين لتطوير العلاقات الثنائية وقال: انه تم في اجتماع اليوم تحديد يوم 16 يناير لانعقاد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي وهو الامر الذي من شانه توفير الارضية للاسراع في تنفيذ المشاريع المشتركة وتطوير العلاقات والتعاون الاقتصادي اكثر مما سبق.

من جانبه قال مساعد رئيس وزراء جمهورية اذربيجان خلال اللقاء: ان الرئيس الهام علييف يعتبر حدود البلدين دوما بانها حدود سلام وصداقة.

واضاف: انني وبالنيابة عن شعب جمهورية اذربيجان اوجه الشكر والتقدير للمواقف المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية خاصة سماحة قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية المحترم والمسؤولين الايرانيين تجاه النزاع حول قرة باغ ودعم وحدة وسيادة اراضي جمهورية اذربيجان.

واشار مصطفى اوف الى ان بلاده تحترم على الدوام وحدة اراضي جميع الدول وقال: ان ايران كدولة كبيرة وجارة صديقة وشقيقة تحظى على الدوام بمكانة رفيعة لدى شعب وحكومة جمهورية اذربيجان وان العلاقات معها تعتبر استراتيجية لنا.

 

ان بين اذربيجان جمهورية واعظي
sendComment