newsCode: 1013368 A

رفضت إيران طلب بعض الدول العربية المشاركة في أي مفاوضات بشأن برنامجها النووي، بعد حديث عن سعي إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لإشراك بعض دول الجوار في أي مفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب‌زادي، إن المفاوضات النووية تعتبر مسألة أمن قومي إيراني، وليس ملفا إقليميا مفتوحا للمفاوضات، مشددا على أن هذه الدول ليست معنية به، وعلى أنه لن تكون هناك مفاوضات جديدة حول الإتفاق النووي.

بالمقابل، أكد خطيب زاده أن طهران مستعدة للبدأ في مفاوضات إقليمية مع دول الجوار لتسوية أزمات المنطقة.

وأكد في لقاء مع صحيفة همشهري الإيرانية أن على جميع الدول أن تدرك مكانتها جيدا حتى يتم بناء العلاقات المشتركة على أساس الاحترام المتبادل.

 

في بشأن النووي الدول بعض
sendComment