newsCode: 1010412 A

اكد رئيس الجمهورية حسن روحاني بان الحكومة الايرانية عملت بكل قواها لحفظ الاتفاق النووي والحيلولة دون تقويضه، مؤكدا في نفس الوقت ان ايران ستقف امام كل الضغوط وستعود الى التزاماتها اذا عاد الطرف الاخر لتعهداته بموجب الاتفاق النووي.

وأوضح الرئيس روحاني في مؤتمره الصحفي الذي عقده اليوم الاثنين وحضرته وسائل اعلام محلية واجنبية ، ان حرب ترامب الاقتصادية هُزمت والعالم بأسره يعترف بذلك، والنقطة الاخرى هي أن العالم كله يضغط على الولايات المتحدة حتى تعود إلی الإتفاق النووي.

وأضاف، لم نسمح بالقضاء على الاتفاق النووي، حيث كان هدف ترامب الأساسي تدمير الاتفاق إلا أنه فشل بذلك ايضاً، وبذلنا جهودنا لإبقاء الاتفاق على قيد الحياة ليقوم بدوره المناسب في البلاد.

وتابع، لقد حصلنا على حقوقنا في الاتفاق النووي، بالطبع لا نعني أن الاتفاق لا نقص فيه، ربما يكون هناك خطأ في هذا الاتفاق، لكنه اتفاق مهم وتاريخي وغير مسبوق لأن دولة واحدة فاوضت 6 دول كبرى في ظل العقوبات وتمكنت من تحقيق النجاح.

وأردف قائلا، ان الاتفاق النووي صمد بوجه ترامب وهو منهك، وفضح الولايات المتحدة وترامب ثلاث مرات في الأمم المتحدة.

وقال روحاني، ان إنهاء العقوبات يعني أن الشعب قد نال احدى حقوقه المحقة، وإنهاء العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة يعني توقف الإرهاب الإقتصادي والجريمة. يجب كسر العقوبات، ويجب على الولايات المتحدة أن تعود إلى الالتزامات التي تعهدت بها سابقاً، وإذا عاد الجميع إلى التزاماتهم ، فسنعود إلى التزاماتنا.

وأضاف روحاني، عندما تفي مجموعة 5 + 1 بجميع التزاماتها، سنعود بالكامل إلى الالتزامات، ولن يمنعنا أي شيء من اتخاذ إجراءات متبادلة لتنفيذ الالتزامات بالكامل.

وتابع، بدأنا خفض التزاماتنا في مايو 2019 على خمس مراحل وأعلنا للطرف الآخر أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تعد تهتم لأي قيود علی الأنشطة النووية، وفي المرحلة الخامسة أعلنت أننا خفضنا التزاماتنا وقلت بصراحة أنه لن يكون هناك اي تعهد آخر بشأن التخصيب.

وتطرق روحاني في المؤتمره الصحفي الى التطورات التي شهدتها البلاد خلال السنوات السبع والأشهر الأخيرة والإجراءات المتخذة من قبل الحكومة خلال هذه الفترة وحمد الله سبحانه وتعالى على أن الحكومة تمكنت من تحمل أعباء مسؤولية إدارة البلاد في أحلك الظروف على مدى القرن الماضي ومع الرغم من الحرب الإقتصادية والظروف الناجمة عن تفشي فيروس كورونا التي يمر بها الشعب الإيراني.

وأضاف أنه قد أوصلنا متوسط انتاج النفط في الحقول المشتركة مع العراق من 70 الف برميل الى 400 الف برميل يوميا.

ولفت روحاني الى أن خلال السنوات السبع ونيف الماضية حققنا الاکتفاء الذاتي في القمح والى حد ما في انتاج السكر والأرز، وبالطاقة كنا نستورد البنزين والغاز والسولار وقد بلغنا الاكتفاء بهذه المجالات.

الرئيس الايراني بيّن أن انتاج الصلب تضاعف وتم اضافة زيادة انتاجية بنسبة 70 بالمئة للألمنيوم، وحققنا الطفرة الثانية في انتاج البتروكيماويات ولدينا قدرة مضاعفة الانتاج في هذه الطفرة.

روحاني الى اميركا برئاسة بايدن
sendComment