newsCode: 943456 A

عد مديرعام منظمة كيش الحرة في مياه الخليج الفارسي جنوب البلاد غلام حسين مظفري الاتفاقية المشتركة بين إيران والصين بأنها حدث عظيم لاقتصاد البلاد.

وأشار مظفري إلى أن: الصين هي واحدة من الاقتصادات الرائدة في العالم ويمكن أن تصبح أكبر قوة اقتصادية في العالم في المستقبل غير البعيد، ومع غياب الرابط الاقتصادي مع الدول الغربية، وخاصة الولايات المتحدة، ونظرا للمشكلات القائمة وانعدام الثقة بيننا وبين الغرب، نحتاج إلى أن يكون لدينا شريك مستقر في المجال الاقتصادي والاستفادة من الفرص.

وشدد مظفري قائلا: ليس لدينا أي قيود على أي بلد للاستثمار في جزرنا، وإذا كانت في شكل عقود طويلة الأجل، فيمكن أن يكون لها استخدام أكبر لجزرنا.

وخلص إلى القول: يمكننا الاستفادة بشكل أكبر من التفاعلات الاقتصادية الموجودة بين بلدنا وبلدان أخرى.

 

في إيران بين والصين الاتفاقية
sendComment