newsCode: 910056 A

يعكس ازدهار البورصة الإيرانية رغم ظروف الحظر وتفشي كورونا مدى قوة هذه البورصة، كما يعكس الإدارة الجيدة لها من خلال ابتكار اساليب إدارية من شأنها اإطال مفعول أقوى حظر أميركي ضد إيران.

قال رئيس سوق طهران للأوراق المالية علي صحرايي في تصريح صحفي إن: "الشركات الإيرانية بالاعتماد على خبراتها في التعامل مع الحظر تمكنت من تحقيق قفزة نوعية في صناعاتها واستطاعت أن تحقق مؤشرات إيجابية من خلال الاعتماد على الثروات المحلية وقوة اقتصاد البلاد."

البورصة الإيرانية ومنذ بداية العام الإيراني الجديد بدأت تشهد إقبالا غير مسبوق من قبل الشركات والمواطنين، وذلك في ظل توقعات ودراسات تقول إن إجراءات الحكومة الجديدة فيما يتعلق بالبورصة سوف يمنحها قفزة نوعية خلال الأشهر القليلة القادمة.

وأوضح مساعد قسم تنمية سوق البورصة في طهران علي عباس كريمي أنه: "بالنظر إلى أن الحكومة الإيرانية والقطاع الخاص يحاولان جذب المزيد من الشركات إلى سوق الأسهم، سيكون لدينا بالتأكيد المزيد من العروض للأسهم في السوق، ونتوقع أن تزدهر سوق الأسهم في الأشهر المقبلة."

إقبال المواطنين على البورصة يحمل بعدين الأول هو تحقيق الربح والثاني هو رغبة المواطنين في دعم اقتصادهم الذي يتعرض لضغوط شديدة في هذه الفترة.. كما يحمل ثقة هؤلاء المواطنين بأنهم سوف ينتصرون على الحظر القديم والجديد.

 

في من الحظر الإيرانية البورصة
sendComment