newsCode: 838752 A

اعتبر النائب الاول للرئيس الايراني "اسحاق جهانغيري" الصادرات بانها تشكل اهم قوة للدفع بعجلة اقتصاد البلاد نحو الامام؛ مبينا ان "تطوير الصادرات غير النفطية يسهم في تحقيق ازدهار مختلف القطاعات الانتاجية وايجاد فرص العمل على صعيد البلاد".

وفي تصريح له خلال تراسه اليوم الاثنين اجتماع لجنة قيادة الاقتصاد المقاوم بطهران، اشار جهانغيري الى الدول الجارة، لكونها تشكل اهم سوق للصادرات غير النفطية الايرانية؛ وقال : ان اسواق الدول الجارة تتيح فرصا كبيرة لتطوير الصادرات، وذلك في ضوء حجم استيرادها السنوى للسلع والبضائع والذي يبلغ اكثر من 1100 مليار دولار.

ونوه النائب الاول لرئيس الجمهورية الى ضرورة منح الاولوية للقطاعات المنتجة التي تركز على الصادرات فيما يخص تقديم التسهيلات التجارية؛ مصرحا ان الصادرات غيرالنفطية اسهمت في استقطاب حصة كبيرة من العملة الصعبة التي تحتاج اليها البلاد.

 

على نحو الصادرات جهانغيري بعجلة
sendComment