newsCode: 810118 A

اعلن وزير النفط الايراني بيجن زنعنة بانه سيتم حسم مصير تطوير المرحلة 11 من حقل "بارس الجنوبي" وحقل "فرزاد بي" حتى نهاية العام الايراني الجاري (ينتهي في 20 اذار/مارس 2020).

وقال زنغنةفي تصريح له اليوم السبت اثر ابرام عقد بين مجموعة "بتروبارس" الايرانية مع مواطنتها "بارس" للنفط والغاز لتطوير حقل "بلال" الغازي البحري المشترك مع قطر والواقع بالخليج الفارسي، اننا نتوقع دخول قسم من الغاز المنتج في اطار المرحلة 11 من حقل "بارس الجنوبي" للغاز الى شبكة الغاز العامة في البلاد بعد عامين.

واضاف، سنقوم بعد الان في كل اسبوعين ابرام عقد وبرنامج للتنمية لنثبت بان تنمية الصناعة النفطية لا تتوقف في ظروف الحظر.

واشار وزير النفط الايراني الى ان انتاج البلاد في قطاع البتروكيمياويات سيصل العام الجاري (العام الايراني ينتهي في 20 اذار/مارس 2020) الى اكثر من 100 مليون طن واضاف، ان القفزة الثالثة للبتروكيمياويات قد انطلقت وان برنامجنا يتضمن الوصول الى انتاج 140 مليون طن في هذا القطاع.

واكد بان المشاريع لم تتوقف بل تمضي ايضا وبسرعة الى الامام واضاف، ان المشاريع تنفذ برساميل القطاع الخاص وهو امر منقطع النظير يمكنه ان يؤدي الى زيادة الانتاج وزيادة فرص العمل في البلاد.

 

في من بارس حقل المرحلة
sendComment