newsCode: 1067377 A

قال رئيس غرفة التجارة المشتركة بين ايران وعمان ، أن ثمة أمكانية لرفع التبادل التجاري بين البلدين الى خمسة مليارات دولار نظرا للظروف المناسبة لتنويع السلع المصدرة ، والامكانات الموجودة في عمان لاعادة التصدير.

واضاف محسن ضرابي في تصريح، ان حجم التبادل التجاري عند تأسيس الغرفة المشتركة بين طهران ومسقط عام 2013 كان بحدود 220 مليون دولار بسبب عدم وجود البنى التحتية اللازمة ، لكن وبعد توفير هذه البنى نسبيا عام 2018 كتأسيس الخطوط البحرية والغاء التأشيرة وتسهيل عمل الشركات فأن مستوى التجارة مع عمان ارتفع الى مليار ومئتي مليون دولار .

وتطرق ضرابي الى انعكاسات الحظر وتداعيات كورونا على التبادل التجاري مع عمان ، لكنه اشار الى أن جهود كبيرة بُذلت لتجاوز هذه العراقيل ، ومن المنتظر ان يشهد العام الجاري ارتفاعا ملحوظا في التبادل التجاري بين الجانبين.

واوضح ان ايران تستفيد من الموانئ العمانية في توريد السلع الى البلد خاصة عند قيام بعض الدول باغلاق موانئها وحدودها بوجه البضاعة الإيرانية ، وبالتالي تم زيادة خطوط الملاحة البحرية مع سلطنة عمان.

واضاف رئيس غرفة التجارة المشتركة بين ايران وعمان انه وفي ظل العلاقات الطيبة بين طهران ومسقط فقد تم تكثيف الاتصالات والجلسات المشتركة مع الجانب العماني منذ مطلع العام الجاري لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين ، مشيرا الى ما تملكه عمان من مناجم لم تستغل بعد وهذا مايتيح لشركات القطاع الخاص الايرانية ان تدخل في مشاريع مشتركة لاستثمار هذه المناجم.

 

دولار بين الى عمان التجارة
sendComment