newsCode: 952871 A

قال وزيرة الصحة والعلاج والتعليم الطبي سعيد نمكي، إن البرنامج الصحي لدول منطقة الشرق الاوسط ​، الذي تتعاون فيه إيران والعراق وباكستان وأفغانستان تحت رعاية منظمة الصحة العالمية ، ينبغي توسيعه ليشمل مختلف دول المنطقة ، لا سيما على صعيد مكافحة كورونا بشكل أفضل.

وأضاف سعيد نمكي ، اليوم الثلاثاء ، في لقاء افتراضي مع أحمد المنظري ، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية ووزراء صحة دول شرقي الشرق الاوسط ​​، الذي عقد للتركيز على مكافحة فيروس كوفيد 19 في منطقة شرق المتوسط: إنني أرحب في البداية واقدر الاقتراح المنطقي لمدير قسم منطقة شرقي الشرق الاوسط في منظمة الصحة العالمية على صعيد تشكيل فريق لوزراء الصحة لدول منطقة شرقي الشرق الاوسط.

وأضاف: "أتمنى أن نكون بهذا الدعم أكثر استعدادًا لمواجهة وباء كوفيد 19 ، خاصة في فصلي الخريف والشتاء هذا العام ، حيث سنصاب بالأنفلونزا بالإضافة إلى كوفيد 19".

وتابع نمكي انني أتفق مع شرح المهام الموكلة لهذه المجموعة المهمة المكونة من وزراء الدول الأعضاء وأؤيدها تماما وادعمها. في حين أن تعزيز الخدمات الصحية الأساسية هو هدف أي نظام صحي ، والذي يجب أن يكون في رأيي أولوية في المهام الموكلة للمجموعة.

وأشار وزير الصحة: ​​"في الأسبوع الأول للوباء، شهدنا انخفاضا حادًا في التحصين ضد المرض ، لكن زملائي في وزير الصحة أطلقوا مبادرة وطنية واستخدموا جميع المرافق المتوفرة في الأحياء ، لذا فاننا وجدنا في مايو ايار 2020 تراجع الوباء ونفخر الآن بأن نعلن أنه بالإضافة إلى الخدمات الصحية الأساسية ، يتم توفير مسلتزمات الوقاية بشكل صحيح في 31 محافظة بالبلاد.

 

في الشرق الصحة الاوسط نمكي
sendComment